شاهد خول يخلي زوجته يفشخها فحل أسود و هو عمال يلحس زي الكلب

:فيديو اليوم

العرص بتتناك زوجته من فحل أسود زبه كبير و يلحس المني من وشها

انا جمال من لبنان و سامر و فادي و مهران اصدقاء طفولتي و كنا ندرس سوية و نلغب سوية و اكثر ولعنا كان بالورق طرنيب و تريكس و كنا نلعب عن شرط و الخاسر يفعل ما يأمره به الرابح و كثيرا ما كنا نخلع ملابسنا بسبب هذا الشرط و مرة من الامرار رضعنا انا سامر و كان يلعب قبالي ازبار فادي و ماهر لكن عوضنا الصاع صاعين لما غلبناهم فنكناهم و قذفنا على وجوههم و استمرت تلك الحالة حتى فرقتنا الظروف حسب طبيعة عمل كل واحد و اجيت لسوريا بعد زواجي من مليكتي الامورة التي هي كممثلات السكس من الجمال حسدني رفاقي على زوجتي و تعجبوا من موافقتها بالزواج مني كونها جميلة جدا و يعود سبب موافقتها بالزواج كونها كانت مفتوحة فصارحتني و اعترفت بان كان لابد لها ان تمارس الجنس مع الدكتور في الجامعة حتى تنجح بالمادة و قبلت زواجي بها و هذا حلم عندي ان اتزوج من عاهرة تشبعني و تملأ حياتي بالجنس بانواعه و بعد الزواج بسنة استقر عملي بدمشق و عمل زوجتي بشركة النفط بمشروع دمر و استأجرنا شقة بالمشروع و اصبح عندنا اصدقاء كثيرون بحكم طبيعة عملي و عمل زوجتي و بمساعدة النت و مارسنا انواع كثيرة من الجنس مع الاخرين بالامس رن المبايل لأرى اسم فادي فرحت و سلم و قال انه مع الشلة بسوريا و بدهم يبقوا اسبوع و جايين لزيارتي ففرحت كتير و خبرت زوجتي و طلبنا العشاء من احدى المطاعم القريبة و بعد العشاء و تبادل الذكريات سرت زوجتي كثيرا بخفة دمهم و قالت رفئاتك بجننوا جمال ثم احضرت المشروب و المازة و اقترحوا ان يحيوا ليالي الماضي فجلست انا وسامر شريكي القديم ضد فادي و مهران و قالوا عن شرط فضحكنا و لعبنا خسر مهران و فادي بالبداية بطلبنا منهم التعري فدهشت زوجتي و عندما تعروا ضحكت و فتحت فاها متعجبة لطاعتهم لذلك فاخبرناها بالقصة كيف كنا نلعب سوى و نفذ الشروط ثم تابعنا اللعب و هم عراة و زوجتي تخرج و تعود لتحضر لنا ما نطلبه من ضيافة كانت زوجتي ترتدي لباس السهرة و يعرض اكثر ما يستر فستان شيال فتحة صدر تظهر الاثداء شق جانبي للخصر وكانت مثيرة لدرجة اثارتني بحضور اصدقائي شربنا و لعبنا و دارت الكأس و تخمر الذهن وكانت الصاعقة و خسرنا فطلبوا منا ان نمص لهم ازبارهم فلم نمانع قمنا برغبة كبيرة فصاحت زوجتي - شو هيدا شوبدكوا تعملوا انا رايحة لغرفتي - فقلتلا ابقي معنا لا تروحي هيك نحن و هيك كنا نعمل و لازم تتقبليني على وضعي متل ما قبلتك على وضعك و قمت و مسكتها و قبلتها و فركت طيزها و مصمصت اثداؤها فقالت عيب عم يراقبونا - فقلت كلهم شايفين كسك و طيزك عالنت و انا من طلب منهم الحضور و كانت شبه سكرانة فقبلتها و ادخلت ايدي بين فخذيها ياللهول لم تكن تلبس كلسونها و كان كسها يسيل بعسلها فحدقت بعينيها لتغمزني و تقول انا مرتك بعجبك فقلت مجهزي حالك يا شرموطة ما و عاملي حالك خجلانة فغمزت رفاقي عليها لينهضوا و يتوزعوا عليها و عليي من يمص و منهم يرضع و انا و زوجتي نرضع لهم و نمص و جردوا زوجتي من ملابسها ثم قام سامر ليشغل موسقى هادئة وطلب من زوجتيالرقص عارية و كانت فنانة فانتصبت ازبارهم و قالوا لزوجتي سنريكي ما كنا نفعل بجمال و قاموا ثلاثتهم علي فقلت عيب ارحموني قدام زوجتي فلم يأبهوا قبض سامر على زبري يحلبه و فادي يلحس خرم طيزي و مهران يعض شفتي اثارني الوضع و نسيت وجود زوجتي فنام سامر على ظهره و طلب مني الجلوس على ايره و ادخله بطيزي فدخل بسهولة و ناكني بقوة وهو يشرمطني و يقحبني و يقول طيزك متوسعة كتير من النيك فانحنى فادي خلفي لبصق على طيزي فقلت لا فادي اتعور فضحك وقال طيزك تتحمل 3 ازبار يا معرص فادخل زبره بجوار زبر سامر يااااي كادت روحي ان تخرج لكن النشوة اثارتني و تناوب الزبران بطيزي واير داخل و اير طالع جن جنوني فجاء مهران بايره المنتصب ليضعه بفمي رضعته بنهم و جوع زوجتي كانت تراقبني و ايديها بكسها و بطيزها فسحب مهران ايره من فمي ليذهب و يضعه بفم زوجتي التي لم تتوانى عن رضاعته باحتراف فكانت فنانة بالرضاعة حيث استطاعة ادخاله بالكامل بفمها بصرخ مهران و قال اااااه يا شرموطة نيال زوجك شو هالمتعة فسحب فادي زبره من طيزي ووقف بجوار فم زوجتي لتمص الايرين سوى وااو كانت الايرين بفمها ثم انسحب سامر ايضا ليصبحوا ثلاثة ازبار بفم زوجتي ثم توزعوا سامر يرضع ابزازها و فادي يلحس كسها و مهران يلحس قدميها بانهارت من المتعة و كانت هزتها الاولى ورعشتها القوية فطرش على وجه فادي فتصلب و انامها على الارض و اولج زبره بكسها الذي دخل بسهولة نتيجة سوائلها فقال زب واحد ما بيكفي يا قحبة فنام على ظهره و ركبت زوجتي فوقه كالفارسة و ياتي سامر من الخلف ليدخل زبره بكسها ايضا فصرخت واااو ايرين يا معرصين بكسي فتحمس مهران و طالب من سامر الانحناء قليلا و انا متعجب ما سيفعل لأرى اكثر المشاهد اثارة يعتلي ظهرها و يدخل زبره بطيزها و هي تصرخ ااااااه اوووووه يا للهول زبرين بكسها و الثالث بطيزها لم اتمالك نفسي فقربت زبري من فمها فامتصته بنهم واااو اربعة ازبار بزوجتي ثم تبادل الشباب عليها مقدار ساعة فلم اتمالك نفسي شعرت باقتراب القذف فطلبت من زوجتي ان تفتح فمها و قذفت مخزوني بفمها ثم انسحبوا من كسها و طيزها ليتناوبوا على القذف على وجهها يااا كان مشهدا مثرا زوجتي تخوص ببركة من المني فلم اتحمل اكثر فهجمت عليها لأتمتع بلحس المني عن وجهها و ادهن خرمي بلبن اصدقائي و ادخل اصابعي بطيزي فتحمس اصدقائي من جديد و ناكوني بقوة لدرجة انهم قذفوا مرة اخرى لكن داخل طيزي بعدها مصصنا ازبارهم و لعقنا ما تناثر من نطاف على افخاذهم و دخلنا الحمام بشكل جماعي و بعدها خلدنا للنوم فلم نستيقظ الا ظهرا فقصدت الدوام و قدمت اجازة 3 ايام لي و لزوجتي و كل يوم كنا نمارس فنونا من الجنس حتى عادوا اصدقائي و نحن اليوم نقضي اجمل الحالات للجنس مع الاخرين

Retour à l'accueil