سمي روز سني 20 سنه طالبه في كلية التجاره بيضه تختوخه شويه بيقولو عليا حلوه زي امي ماما 45 سنه بيضه ملفوفه ومش رفيعه وبابا 55 سنه موظف كبير ماما ليها صديقه من ايام الطفوله واسمها سميره ومتجوزه برضه وعندها بنتين واحده قدي والتانيه اصغر مني بسنتين ودايما طنت سميره تيجي عندنا تزور ماما ودايما زيارتها بتكون في الصبح بابا في شغله وانا في الجامعه وهي مش بيضه اوي زي ماما ومش تخينه رفيعه شويه وطبعا انا مخدتش بالي انه فيه علاقه بين ماما وسميره غير انهم اصدقاء من زمان لكن في يوم جت طنت سميره في الصبح وانا كنت في البيت معنديش محاضرات وماما قالتلها يا سمسم تفطري معانا قالتلها ايوه انا جعانه اوي اوي ضحكت ماما وقاالتلي يالا يا حبيبتي قومي حضري الفطار وطبعا انا قمت دخلت المطبخ احضر الفطار ماما كانت بقميص النوم الابيض مفتوح الصدر وطويل لحد كعةب رجلها وطنت سميره لابسه فستان احمر برضه مفتوح الصدر لكن قصير لحد ركبها وجيبت الفطار وكانو قاعدين علي السفره جنب بعض وانا قعدت قدامهم في الناحيه التانيه وابتدينا نفطر حسيت ان ماما في وادي تاني ووشها احمر وساعات تطلع منها اههه مكتومه طبعا انا استغربت اول مره اشوف ماما بالشكل ده ولاحظت ان طنت سميره بتاكل بايد واحده والايد التانيه مش باينه حاولت اعرف ايدها التانيه فين ووطيت تحت الترابيزه كاني بجيب حاجه وقعت مني لقيت ماما فاتحه رجلها ووراكها البضه باينين وشكلهم يجنن ومتاخره الكلوت علي جنب وكسها الكبير باين وايد طنت سميره بتلعب في كس ماما وتدخل صوابعها في كس ماما وكان كس ماما غرقان ميه لدرجه ان وراكها مبلوله و طنت سميره عماله تلعب في زنبور ماما وتقرصه بصوابعها وتدخل صوابعاه في كس ماما انا حسيت بهيجان اوي وكسي ابتدا ياكلني فرحت عملت نفسي خلصت اكل وقلتلهم انا هاقوم اذاكر في اودتي ولما تخلصو هبقي الم السفره وفعلا قمت واستخبيت ورا الباب وهما لما اتاكدوا اني مش شايفهم لقيت طنت سميره راحات مميله علي ماما وابتدت تبوس فيها وتمص شفايفها وتدخل لسانها في بق ماما وماما مستمتعه جدا وابتدا صوتها يطلع اهههههههههه اححححححححح كفايه يا سميره البنت هتاخد بالها وطنت سميره تقولها ولا هتاخد بالها والا حاجه سيبنا نمتع بعض انت وحشاني اوي طلعيلي بزازك عاوزه ارضعهم وراحت ماما بخل مطلعه بزازها الكبيره واتبدت سميره ترضع فيهم وايدها لسه في كس ماما بتلعب وشويه لقيت ماما بتقولها يا سوسو خلاص مش قادره دخلي صباع من ورا خليني اجيب بقه وراحت سميره مدخله صباعها في طيز ماما وهي عماله ترضع في بزازها شويه وتبوس في شفايفها شويه وماما تزوم وتئن اوووووف احححححححححح حلو حلو يا سوسو اكتر اوي يا حبيبتي قربت اهوه وانا لقيت نفسي عماله العب في كسي ودحلت صباع في طيزي وحسيت احساس جميل اوي وفضلت ادعك وابعبص نفسي لحد ما الشهوه جتني وسوائل كتير نزلت من كسي في نفس الوقت الي ماما جابت فيه سوائلها الكتييييييييييير
Retour à l'accueil